مركز الخاتم عدلان للإستنارة
لتنمية وتأصيل ونشر ثقافة السلام والديمقراطية

غرفة طواريء انتهاكات ديسمبر تقرير رقم (6)

0 329

 

AFP/ Getty Images

دفع تجمّع المهنيين السودانيين بدعوة ثانية، للمشاركة في موكب جماهيري اليوم الإثنين 31 ديسمبر، بأن يتحرك من وسط الخرطوم (صينية القندول) صوب القصر الجمهوري، لتسليم مذكرة تطالب البشير ونظامه بالتنحي عن السلطة. إثر تلك الدعوة سارع الأفراد والكيانات والتنظيمات المختلفة في حشد كوادرها تلبية لها. حيث خرج آلاف المتظاهرات والمتظاهرين إلى الشوارع مطالبين بإسقاط النظام ورحيل رئيسه بولايات الخرطوم، سنار، ود مدني وبورتسودان. وكدأبها في المرات السابقات قامت الأجهزة الأمنية والشرطية باعتقال العشرات وبإطلاق الرصاص المطاطي والذخيرة الحية مما أدى إلى أصابة عدد من المتظاهرين العزّل بإصابات متفاوتة، ولم يسلم من الاعتداء حتى مراسلي القنوات  المحلية والعالمية حيث اعتدت قوات الأمن على مراسلة قناة (السي ان ان) وعلى طاقمها ومصادرة بعض معداتها.

رصدت غرفة الطوارئ في مظاهرات اليوم تطوراً نوعياً في إستخدام القوة المفرطة ..وذالك باستخدام الرصاص الحي بغرض القتل (الرأس والجانب الأعلى من الجسد) من قبل الأجهزة الأمنية والشرطية، بجانب انتشار قوات مسلحة تسليحاً حربياً يتنافى مع آليات التعامل مع التظاهرات السلمية، مما أدى لإصابة عدد من المتظاهرين في أجزاء متفرقة من الجسم وإغماءات حادة واختناق وإصابات بالرأس، وأُطلق الرصاص المطاطي داخل مستشفى الأورام، مستشفى الفيصل ومجلس التخصصات الطبية.

نفذّ قطاع من المحامين  إضراباً عن العمل فى كافة المحاكم والدور العدلية والمؤسسات الحكومية اليوم الإثنين واعتبروا المحاكم نقطة تلاق نحو الموقع المحدد للموكب السلمي الثاني لتجمع المهنيين السودانيين، وقامت الأجهزة الأمنية باعتقال عدد منهم/ن من أمام مجمع المحاكم الخرطوم شمال بعد وقفتهم الاحتجاجية.

انتظمت يوم أمس الأحد 30 ديسمبر مظاهرات حاشدة بولاية شمال كردفان، استخدمت فيها القوات الأمنية والشرطية عنفاً مفرطاً ضد المتظاهرين لدرجة أن وصل الأمر بتلك الأجهزة للدخول إلى حرم مستشفى الأبيض وسكن الأطباء وقد تمّ ضربهم ضرباً مبرحاً واعتقال العديد منهم الأمر الذي دفعهم بالإضراب العام عن الغمل في الحالات الباردة والحرجة، وبعدها اعلنت حالة الطواريء في ولاية شمال كردفان وولاية كسلا ليصل عدد الولايات المفروضة عليها حالات الطواري لسبع ولايات.

التوصيات :

  • على الحكومة السودانية وقف استخدام الذخيرة الحية، والقوة المفرطة ضد المتظاهرين، وإطلاق سراح المعتقلين والمحتجزين بشكل تعسفي، بما في ذلك الطلاب والنشطاء السياسيين فوراً.
  • على الحكومة السودانية احترام وتيسير الحق في التجمع والتظاهر السلميين، والاحتجاج بما يتماشى مع الالتزامات الدولية للسودان في مجال حقوق الإنسان.
  • على الحكومة الحكومة السودانية إجراء تحقيق مستقل، ونزيه، وشفاف ،ومحاسبة المسؤولين كافة على الانتهاكات التي اقترفت في حق المتظاهرين السلميين.
  • نحث الأطراف الإقليمية والدولية المعنية بالسودان، أن تكسر صمتها وتضغط  الحكومة السودانية من أجل اتخاذ تدابير بشأن حماية وضمان احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية في السودان

مرفق قائمة بالمعتقليين و الجرحى

Download (DOCX, 13KB)

Download (DOCX, 19KB)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.